تطبيقات السعوديةشروحات تقنية

تطبيق التعليم المدمج بنظام الفترتين في السعودية 2024

يتصاعد الحديث في هذه الفترة حول تطبيق التعليم المدمج بنظام الفترتين في السعودية 2024، وذلك منذ بدء وزارة التربية في إقرار هذا النظام الذي يعتمد على تطبيق التعليم عن بعد في المدارس التي تشترك في مبنى واحد بنظام صباحي ومسائي.

حيث تقوم فكرة هذا النظام أن يقوم طلاب كل مدرسة بالحضور يومين إلى مقر المدرسة ومن ثم عن بعد ليومين آخرين بواسطة منصة مدرستي.

بالإضافة إلى أن يكون اليوم الفاصل بين كل يومين خاصين بكل مدرسة وهو يوم الثلاثاء يكون بالتناوب بين طلاب المدرستين.

جدير بالذكر اشترطت الوزارة أن يكون التقويم الخاص بالطلاب حضوريا في فترات هذا النمط، وكذلك الاختبارات الخاصة بنهاية الفصول الدراسية.

وانطلاقًا من هنا وحرصًا على استفادتكم القصوى قرائنا الأعزاء فإننا سنوفر لكم خلال هذا المقال كافة التفاصيل التي تخص هذا النمط التعليمي.

علاوةً على توضيح أهداف هذا النظام، والمميزات المتوافرة به سواء للطلاب أو المدارس أو حتى المؤسسات التعليمية ذاتها فتابعونا في السطور القليلة القادمة.

التعليم المدمج
التعليم المدمج

نبذة تعريفية مختصرة عن التعليم المدمج بنظام الفترتين

يعد التعليم المدمج عبارة عن نمط أو نظام تعليمي قامت بإطلاقه وتطبيقه وزارة التعليم السعودية، ويأتي ذلك امتدادًا للنجاحات التي حققتها أثناء تطبيقها لنظام مماثل في فترة جائحة كورونا.

حيث يتيح هذا النمط الانتقال المرن بين التعليم الحضوري والتعليم عن بُعد أو التعليم الإلكتروني؛ بهدف مواكبة التطور الرقمي الظاهر في المملكة، والذي يأتي في إطار أهداف رؤيتها 2030.

علاوةً على سعيه في تحقيق مجموعة أهداف أخرى تتمثل في:

  • ضمان وصول المادة العلمية إلى كافة الطلاب باختلاف ظروفهم ومراحلهم التعليمية.
  • إمكانية تحقيق أعلى استفادة تعليمية في ظل أي ظروف استثنائية قد تحدث.
  • بالإضافة إلى استثمار المهارات التقنية أو الرقمية التي يمتلكها الطلاب والمعلمين.
  • وكذلك إشراك الأسرة بشكل فعال في العملية التعليمية.

تطبيق التعليم المدمج بنظام الفترتين في السعودية 2024

وتقوم فكرة هذا النمط من التعليم كما سبق وأشرنا بالأعلى أن يحضر طلاب المدرسة الأولى إلى المقر التعليمي بصفة مستمر يومي الأحد والإثنين، بينما يكون الأربعاء والخميس بالنسبة لذات الطلاب عن بعد من خلال منصة مدرستي الإلكترونية.

علاوةً على ذلك يذهب طلاب المدرسة الثانية إلى المدرسة حضوريًا يومي الأربعاء والخميس، ويدرسوا عن بعد يومي الأحد والإثنين من خلال ذات المنصة أيضًا وهي منصة مدرستي.

بينما يكون يوم الثلاثاء بالتناوب فيما بين طلاب المدرستين بمعنى يحضر فيه طلاب المدرسة الأولى في الأسبوع الأول، وطلاب المدرسة الثانية في الأسبوع الذي يليه، وهكذا حتى باقي الأسابيع.

فضلًا عن اشتراط وزارة التعليم السعودية أن يكون تقويم الطلاب حضوريًا في المدرسة، وذلك في الفترات المخصصة لهم، بالإضافة إلى فترات الاختبارات الخاصة بنهاية كل فصل دراسي.

جدير بالذكر جاء قرار تطبيق التعليم المدمج بعد أن وضعت الوزارة كافة الحلول التي تمكنهم من تجاوز جميع التحديات التي واجهتهم خلال جائحة كورونا.

سواء من خلال توفير المنصات التعليمية البديلة، أو تدريب الكوادر العلمية على البيئات الرقمية المفروضة على الساحة، إلى جانب التهيئة النفسية للطلاب وأولياء الأمور.

ما هي شروط التعليم المدمج

وضعت وزارة التعليم السعودية مجموعة من الشروط والضوابط التي تحكم هذا النمط التعليمي نذكر بعضًا منها على النحو التالي:

  • موافقة المسئول ذو القرار على تطبيق هذا النظام داخل المدرسة.
  • توافر كافة الإمكانيات الرقمية المطلوبة لتطبيق هذا النمط لدى الطلاب والمدرسة نفسها.
  • تدريب وتهيئة الطلاب والمعلمين على هذا النمط التعليمي قبل تطبيقه.
  • أن يتم تخصيص نسبة 60% من حصص مواد الرياضيات والعلوم واللغتين في أثناء أيام الحضور.
  • أن يكون التعليم عن بعد من خلال منصة مدرستي الإلكترونية والتي سنتحدث عنها بشيء من التفصيل لاحقًا في هذا المقال.
  • تقويم الطلاب يكون حضوريًا خلال الفترات بالإضافة إلى اختبارات نهاية الفصول الدراسية.
  • مراعاة تنظيم الجدول الدراسي بحيث تحظى كافة المواد على فرص متكافئة من التدريس الحضوري.

قد يهمك أيضًا:ـ

تحميل تطبيق وصلت للمدارس   كيف اسجل في منصة مدرستي     تحميل تطبيق مدرستي للطلاب السعودية

مميزات تطبيق التعليم المدمج

استطاعت وزارة التربية والتعليم السعودية أن ترصد العديد من المميزات التي انعكست بدورها على الأداء العام للطلبة وكذلك المدرسة، ولا سيما النظام التعليمي ككل، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

  • إتاحة الفرصة للطلاب لممارسة الأنشطة الصيفية وغير الصيفية من خلال أدوات رقمية تفاعلية.
  • كما أتاحت فرصة التفاعل وإبداء الرأي من خلال المشاركة الحية بين الطلاب والمعلمين.
  • بالإضافة إلى تنمية مهارات البحث والاستفسار لدى الطلاب بواسطة المهام الأدائية التي تُسند إليهم في هذا النمط.
  • عمل هذا النمط على دعم الطلاب لاكتساب مهارات تمكنهم من الاستعداد للمستقبل، بالإضافة إلى المنافسة في سوق العمل.
  • تحسين تكافؤ فرص الوصول للتعليم في كافة مسارات التعليم المتخصصة.
  • القضاء على أزمة الازدحام، وكذلك أزمة المسائي.
  • تخفيف العبء الاقتصادي عن المدرسة؛ وذلك من خلال تخفيف أحمال الطاقة الكهربائية، علاوةً على أعمال الصيانة.
  • إنهاء معاناة المعلمين من الناحية الأسرية فهناك من كان يعمل بالفترة المسائية، ويتزامن ذلك الوقت مع عودة أبنائه من الفترة الصباحية، مما يؤدي إلى تضييع فرص الجلوس معهم ومتابعتهم دراسيًا وما إلى ذلك.
  • يوفر هذا النمط للطلاب الوقت مما يجعلهم يتحكمون في وتيرة وكيفية التعلم.
  • أريحية الوصول إلى المناهج من خلال عرضها على الإنترنت بكل سهولة.
مميزات تطبيق التعليم المدمج
مميزات تطبيق التعليم المدمج

منصة مدرستي

سبق وأن أشرنا إلى منصة مدرستي في أعلى هذا المقال، وتحدثنا أنها ستكون المنصة الإلكترونية الرسمية التي سيكون التعليم عن بعد من خلالها.

وهي عبارة عن منصة رقمية أنشأتها وزارة التعليم السعودية، وقامت بتوجيهها للطلاب الذين يدرسون في المراحل الدراسية المختلفة بنظام التعليم عن بعد.

حيث إنها تتيح لهم الوصول إلى عدد كبير من المواد والمناهج التعليمية بواسطة الإنترنت، سواء كان ذلك بشكل مكتوب، أو من خلال دروس تفاعلية مرئية.

كما أنها تتيح للطلاب إمكانية حل مجموعة من الواجبات الدراسية والتمارين التفاعلية، بالإضافة إلى الاختبارات الاسترشادية.

علاوةً على ذلك فهي توفر أيضًا تقارير تحليلية توضح لهم أدائهم الدراسي العام؛ حتى يتعرفوا من خلالها على نقاط القوة والضعف الخاصة بهم، وكذلك تجهزهم لاجتياز الاختبارات النهائية بمعدلات عالية.

جدير بالذكر يوجد عدة منصات وقنوات أخرى قامت وزارة التعليم بإطلاقها لأغراض مماثلة ومن أجل الارتقاء بالعملية التعليمية في العموم ومنها على سبيل المثال لا الحصر باقة قنوات عين التعليمية، منصة روضتي التعليمية وتطبيق الروضة الافتراضية.

سلبيات التعليم المدمج

كما سبق وذكرنا الإيجابيات أو المميزات التي تتوافر في نمط التعليم المدمج جدير بنا أن نذكر لكم قرائنا الأعزاء السلبيات الموجودة به كذلك، سواء بالنسبة للطلاب أو المعلمين أنفسهم.

أولًا بالنسبة للطلاب

  • قلة الانتباه والتشتت.
  • فرط النشاط.
  • اضطرابات وصعوبات التعلم.
  • نقص الخبرة التكنولوجية.
  • سوء استخدام التكنولوجيا.

ثانيًا بالنسبة للمعلم

  • عدم امتلاك المؤهلات والإمكانيات اللازمة.
  • عدم توافر الخبرة الرقمية اللازمة عند البعض للتعامل مع هذا النظام.

وفي الختام وبعد أن ذكرنا لكم قرائنا الأعزاء كافة التفاصيل التي تخص التعليم المدمج بنظام الفترتين في السعودية والذي بدأ تطبيقه منذ السادس من يناير الجاري، ننتظر الآن تعليقاتكم واستفساراتكم حول هذا الصدد أسفل هذا المقال، والتي يرد عليها فريق ترندي ابس بصدرٍ رحب وأولًا بأول، فلا تترددوا في القيام بذلك أبدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى